دليل شامل للإقامة والعمل في ألمانيا

تتميز ألمانيا باعتبارها واحدة من أهم وأفضل الوجهات التي يقصدها الكثيرون من أجل الدراسة أو العمل وكذلك المعيشة والإقامة، فهي دولة رائدة ذات تجربة تعليمية متكاملة يقصدها آلاف الطلاب الأجانب الذين يرغبون في التمتع بمستوى تعليمي متميز وشبه مجاني في الوقت ذاته. كما تحوي ألمانيا سوق عمل شاسع ومتنوع يوفر فرص العمل الجيدة ذات الدخل المناسب، لذا خلال هذا التقرير سوف نتناول تكاليف المعيشة والإقامة في ألمانيا وكذلك طرق السفر المتاحة.

طريقة السفر وأنواع الفيزا
عند رغبة المواطنين من خارج دول الاتحاد الأوروبي في السفر إلى ألمانيا لا بد من التقديم على تأشيرة الدخول (الفيزا)، حيث تنقسم فيزا الدخول إلى ألمانيا إلى نوعين رئيسين هما: فيزا الشنغن (Schengen) قصيرة المدى التي يتم إصدارها لفترة قصيرة لا تتجاوز ثلاثة أشهر ويتم من خلالها دخول دول الاتحاد الأوروبي كافة، والفيزا طويلة المدى (المحلية) التي يتم إصدارها لأكثر من ثلاثة أشهر للإقامة في ألمانيا فقط.

خلال العام الماضي 2016 تم إصدار فيزا الشنغن إلى ألمانيا لغرض الزيارة والسياحة والأعمال التجارية لما يزيد عن مليون و880 ألف مرة، بينما تم إصدار الفيزا المحلية طويلة المدى لغرض العمل أو الدراسة أكثر من 278 ألف مرة وذلك بزيادة 38 ألف و740 مرة عن العام قبل الماضي 2015، كما وصل عدد طلبات الفيزا التي تم رفضها خلال العام الماضي 2016 إلى ما يزيد عن 156 ألف فيزا. [[1]] وبما أننا نتحدث عن الإقامة والمعيشة فإننا نتحدث عن الفيزا طويلة الأمد التي يتم إصدارها لمدة أطول من ثلاثة أشهر لغرض العمل أو الدراسة. [[2]]

العمل
إذا تمكّن الشخص من الحصول على فرصة وظيفية خلال الستة أشهر سيتم تحويل فيزا البحث عن عمل إلى إقامة مؤقتة عن طريق حصوله على البطاقة الزرقاء
أن سبلاش
  
منذ الأول من (أغسطس/آب) من عام 2012 استطاع الخريجون الأجانب الحاصلون على شهادة جامعية ألمانية أو شهادة أخرى (من دولة غير ألمانيا) مماثلة للشهادة الألمانية ومعترف بها الحصول على فيزا للبحث عن عمل، والتي يتم إصدارها لمدة ستة أشهر وتمكّن حاملها من الدخول إلى ألمانيا والإقامة من أجل البحث عن عمل، لكن بشرط أن يقدّم الشخص ما يثبت قدرته على تمويل فترة إقامته، وإذا تمكّن الشخص من الحصول على فرصة وظيفية ملائمة لتخصصه ومجال خبرته خلال الستة أشهر سيتم تحويل فيزا البحث عن عمل إلى إقامة مؤقتة عن طريق حصوله على البطاقة الزرقاء التي تمكّن حاملها من الإقامة والعيش للعمل في ألمانيا.

ويستطيع حديثو التخرج التأكد من الاعتراف بشهاداتهم الجامعية في ألمانيا من هنا عن طريق اتباع الخطوات المذكورة هنا، كذلك الراغبون في البحث عن فرص العمل المتاحة في ألمانيا والمناسبة لمجال خبرتهم وتخصصهم يمكنهم القيام بذلك وهم في بلدهم الأم من هنا ومن هنا. [[3]] كما يستطيع المهنيون وأصحاب المهارات والكفاءات المتخصصة ممن لديهم خلفية في الرياضيات والعلوم وتكنولوجيا المعلومات، فضلا عن الأطباء وأخصائيي التمريض والمعلمين والطباخين المتخصصين وكذلك الرياضيين المحترفين الحصول على البطاقة الزرقاء التي تمكنهم من العمل والإقامة المؤقتة في ألمانيا شريطة ألا يقل راتبهم السنوي عن 39 ألف و624 يورو، لتتحول هذه الإقامة المؤقتة بعد خمس سنوات إلى إقامة دائمة.

بينما في حالة الخبراء المتخصصين من أصحاب الكفاءات العليا في المجالات الاقتصادية والبحث العلمي يمكنهم الحصول على تصريح الإقامة الدائمة بشكل فوري دون الانتظار لمدة خمس سنوات من الإقامة المؤقتة، لكن يشترط ألا يقل راتبهم السنوي عن 66 ألف يورو. [[4]] ويمكن التعرف على كافة التفاصيل الخاصة بالعمل في ألمانيا وكذلك الفرص الوظيفية المتاحة وكيفية وشروط الحصول عليها من هنا، ويمكن التعرف على البطاقة الزرقاء التي يتم منحها للإقامة والعمل في ألمانيا من خلال الفيديو التالي.
   
الدراسة
أما عن فيزا الدراسة فيتم منحها كإذن للإقامة بغرض الدراسة للأشخاص الذين يحصلون على طلب القبول بمقعد دراسي في معهد أو جامعة أو كلية ألمانية، ويشترط للحصول على هذه الفيزا توفير القبول من مؤسسة تعليمية معترف بها في ألمانيا وجواز سفر ساري المفعول، وشهادة تفيد معرفة الطالب وإلمامه باللغة الألمانية أو ما يثبت حضوره لدورة لغة حالية، وكذلك دليل يثبت امتلاك الطالب لتأمين صحي في ألمانيا، بالإضافة إلى إثبات القدرة على التمويل المالي خلال فترة الدراسة، والذي يتم عن طريق:

- الحصول على منحة للدراسة في ألمانيا من إحدى المؤسسات التعليمية والتنموية سواء الألمانية أو المؤسسات الموجودة بالبلد الأم للطالب.
- فتح حساب بنكي مُجمد في إحدى البنوك الألمانية التي توفر هذا النوع من الحسابات البنكية وذلك بمبلغ لا يقل عن 8 آلاف و820 يورو، حيث يسمح للطلاب بسحب مبلغ شهري يقدر بحوالي 735 يورو من إجمالي المبلغ الذي تم إيداعه.
- في حالة تغطية تكاليف الدراسة والمعيشة من قبل الوالدين يتم إحضار مكتوب من الوالدين يؤكد أنهما سيقومان بتغطية تكاليف الدراسة في ألمانيا، إذ يجب على الوالدين تقديم كشف لحساباتهم البنكية ليثبت قدرتهم على دعم الطالب بما يعادل 735 يورو شهريا.
- إقرار من أحد الأشخاص المقيمين في ألمانيا يتعهد فيه بتحمل نفقات الطالب طوال فترة الدراسة وذلك بعد تقديمه لما يثبت أنه قادر على تحمل نفقات الطالب وتكاليف معيشته بما لا يقل عن 735 يورو شهريا أيضا. [[5]]

قد يتمكن الطلاب -أيضا- من إيجاد فرص عمل خلال فترة دارستهم، إذ يسمح قانون العمل الألماني للطلاب بالعمل 120 يوما بالدوام الكامل أو 240 يوما بدوام جزئي خلال العام الدراسي، حيث تبدأ أجور عمل الطلاب في ألمانيا -بشكل عام- من 8 إلى 11 يورو في الساعة الواحدة، كما قد يصل أجر الساعة الواحدة إلى 16 يورو وفقا لطبيعة العمل وخبرة الطالب، وهو ما يغطي حوالي 80% إلى 90% من نفقات الدراسة وتكاليف المعيشة للطالب، وفي بعض الحالات قد يغطي 100% من تكاليف المعيشة والإقامة.

كذلك يستطيع حديثو التخرج من الجامعات الألمانية تمديد تصريح الإقامة الخاص بهم مرة أخرى لفترة تصل إلى 18 شهرا، وذلك للبحث وإيجاد فرصة عمل مناسبة لمجال دراستهم وتتوافق مع مؤهلاتهم، حيث يمكنهم ممارسة أي عمل مؤقت خلال هذه الفترة وحتى إيجادهم العمل المناسب، كما يمكن التعرف على المزيد عن الدراسة في ألمانيا وكذلك شروط ومتطلبات الحصول على فيزا الدراسة من هنا. [[6]]
  
التكاليف المادية والرسوم
1- الدراسة

قد أشرنا سابقا إلى أن ألمانيا تعتبر واحدة من دول العالم القليلة التي تقدم تعليما مجانيا للطلاب المحليين والدوليين دون تفرقة، ففي عام 2011 قامت ولاية بادن فورتمبيرغ بإلغاء الرسوم الدراسية للطلاب المحليين والأجانب، وبعد عدة سنوات وبالتحديد في عام 2014 تبعها في ذلك القرار 16 ولاية ألمانية أخرى، إذ قاموا بإلغاء الرسوم الدراسية في كافة الجامعات الحكومية. [[7]] كان يسير الوضع هكذا في الجامعات الحكومية كافة خلال السنوات الماضية، حتى أعلنت ولاية بادن فورتمبيرغ في نهاية العام الماضي بأنه سيتم رفع الرسوم الدراسية للطلبة من خارج الاتحاد الأوروبي لتصبح 1500 يورو في كل الجامعات الحكومية بالولاية وذلك بداية من خريف العام الحالي 2017، حيث يتأثر بهذا القرار الجامعات الألمانية في ولاية بادن فورتمبيرغ وهم: [[8]]

أما بالنسبة لباقي الجامعات الحكومية في الولايات الألمانية الأخرى فلا تزال الدراسة شبه مجانية كما هي، إذ تتراوح تلك الرسوم بين 100 إلى 250 يورو في الفصل الدراسي الواحد تشمل رسوم الجامعة والرسوم الإدارية وتذكرة تنقل داخل المدينة -خلال الفصل الدراسي- بمواصلات النقل العام، فعلى سبيل المثال كان إجمالي الرسوم الدراسية في جامعة كولن الألمانية خلال شتاء العام قبل الماضي 2015 تُقدر بحوالي 234.42 يورو مقسمين على: [[9]]
- رسوم دخول الفصل الدراسي تقدر بحوالي 162.80 يورو.
- رسوم اتحاد الطلاب وتخصيص الكلية بحوالي 61.10 يورو.
- رسوم إدارية بحوالي 8.77 يورو.
- رسوم الأنشطة الرياضية بالجامعة حوالي 1.75 يورو.

2- الإقامة

تعتبر نفقات الإقامة والسكن هي أعلى النفقات التي يتحملها الشخص أو الطالب الذي يود الإقامة في ألمانيا، إذ تشكل تكاليف الإقامة حوالي 34% من مجموع الميزانية الشهرية، فتختلف تكاليف الإقامة وفقا للمدينة، فعلى سبيل المثال تكون تكاليف الإقامة في ميونخ أو هامبورغ أو فرانكفورت أكبر بكثير من التكاليف ذاتها في برلين أو فرايبورغ أو ليبزغ. كما تختلف التكاليف أيضا وفقا لمكان السكن في المدينة، فمثلا تكاليف السكن في وسط المدينة أعلى من تكاليف السكن في أطرافها، لذلك تختلف أنواع السكن المتاحة في ألمانيا وفقا لأسعارها ما بين السكن الجامعي والمنازل المشتركة والاستديو والشقق الخاصة: [[10]]

- الشقق السكنية: يبلغ الإيجار الشهري -في المتوسط- لشقة مفروشة (مكونة من 3 غرف) في مركز المدينة حوالي ألف و260 يورو، بينما يبلغ إيجار الشقة ذاتها بعيدا عن مركز المدينة 935 يورو في المتوسط.
الاستديو: يبلغ الإيجار الشهري لاستديو مفروش (مكون من غرفة واحدة) في وسط المدينة حوالي 650 يورو في المتوسط، بينما يبلغ إيجار الاستديو ذاته بعيدا عن وسط المدينة في المتوسط حوالي 487 يورو.
السكن المشترك: يتراوح الإيجار الشهري للغرفة المفردة في البيت المشترك (الحمام والمطبخ بالتشارك بين قاطني المنزل) بين 200 و350 يورو، بمتوسط 298 يورو شهريا.
السكن الجامعي: يعتبر الخيار الأمثل في حالة الطلاب لتميزه بالتكلفة المنخفضة وإمكانية التفاعل الإنساني مع الكثير من الأشخاص وتكوين صداقات وطيدة معهم، وتتراوح تكلفته الشهرية بين 150 إلى 300 يورو، بمتوسط 240 يورو شهريا.

3- المواصلات والتنقل

وفقا لإحدى دراسات مؤسسة داد الألمانية (DAAD) فإن الطلاب ينفقون حوالي 10% من إجمالي مصروفاتهم الشهرية في وسائل النقل (أي ما يقدر بحوالي 82 يورو)، لذلك يلجأ الكثير من الطلاب إلى السكن في المدن الصغيرة أو بقرب الجامعة التي يقومون بالدراسة فيها من أجل خفض تكاليف المواصلات والتنقل، فتختلف تكاليف المواصلات باختلاف وسيلة التنقل على النحو التالي: 

- الطلاب الجامعيون بمجرد تسديد رسوم الفصل الدراسي يتم منحهم بطاقة لاستخدام وسائل النقل العام داخل المدينة -مجانا- خلال الفصل الدراسي، كما توفر بعض البطاقات التنقل من مدينة إلى أخرى مجانا أو برسوم مخفضة.
- يبلغ سعر التذكرة الشهرية لاستخدام المواصلات العامة في المتوسط حوالي 70 يورو.
- يتراوح سعر استئجار الدراجة الهوائية بين 15 إلى 20 يورو يوميا.
- يمكن استخدام وسائل التنقل المختلفة الأخرى مثل سيارات الأجرة وخدمات النقل التشاركي والتوصيل تحت الطلب، لكن تختلف التكاليف بناء على المسافة المقطوعة وحركة المرور، حيث يبلغ متوسط سعر الكيلو متر في حالة حركة المرور الطبيعية حوالي 2 يورو، بينما يبلغ سعر ساعة الانتظار لسيارة الأجرة أثناء حركة المرور الطبيعية حوالي 26 يورو. [[11]]

4- المعيشة والغذاء
  
الطعام: تعتبر تكاليف الطعام كبيرة أيضا في حالة الاعتماد على تناول أغلب الوجبات في المطاعم، حيث يبلغ سعر الوجبة الواحدة في مطعم رخيص نسبيا حوالي 10 يورو، وبالتالي يلجأ معظم الطلاب وكذلك العاملين في ألمانيا إلى إعداد الطعام الخاص بهم في المنزل وجعل عملية تناول الطعام في المطاعم محدودة جدا وعلى فترات متباعدة، فإذا اعتمد الشخص على إعداد الطعام في المنزل فسوف يحتاج مبلغا يقدر بحوالي 165 يورو في المتوسط شهريا، وذلك وفقا لإحدى دراسات مؤسسة داد. ويمكن الاطلاع على قائمة بأسعار كافة المنتجات في الأسواق الألمانية التي سيحتاجها الشخص لإعداد طعامه في المنزل من هنا.

الملابس: لا تعتبر الملابس باهظة الثمن في ألمانيا، حيث تختلف أسعارها وتتفاوت من علامة تجارية إلى أخرى وكذلك من مدينة إلى أخرى ومن محل إلى آخر، لكن وفقا لبيانات مركز داد فإن تكلفة الملابس لا تقل في المتوسط عن 52 يورو شهريا. [[12]]

5- التأمين الصحي
  
يُعتبر وجود تأمين صحي صالح في ألمانيا من الشروط الأساسية لحصول الطالب على مقعد داخل إحدى المؤسسات التعليمية الألمانية. معظم دول الاتحاد الأوروبي لديها اتفاق الضمان الاجتماعي مع ألمانيا، وهو ما يجعل التأمين الصحي لهؤلاء الأشخاص صالحا وفعّالا في ألمانيا على عكس الأشخاص من خارج دول الاتحاد الأوروبي، وبالتالي:
- يتوجب على الأشخاص والطلاب من خارج الاتحاد الأوروبي الذين لا يتقاضون راتبا ألمانيا إحضار تأمين صحي من إحدى الشركات الخاصة المسؤولة عن التأمين الصحي في ألمانيا والذي تبلغ قيمته في المتوسط 66 يورو شهريا.
- في حالة تقاضي الشخص لراتب من صاحب العمل الألماني فإن التأمين الحكومي يحسب مع الضرائب وهو ما يقدر بحوالي 8.2% من الراتب.

6- الاتصالات والترفيه

يوجد العديد من العروض على تعاقدات باقات الإنترنت والاتصالات وكذلك التلفزيون، فتبلغ تكلفة باقات الإنترنت غير المحدودة بسرعة 60 ميجا حوالي 24 يورو في المتوسط شهريا، لكن وفقا لمؤسسة داد فإن تكاليف اشتراك كل من باقة الهاتف والإنترنت والتلفزيون تقدر بحوالي 33 يورو شهريا في المتوسط. كما تُقدر تكاليف الترفيه والثقافة والرياضة مثل مشاهدة السينما والمسرح والمباريات الرياضية بحوالي 68 يورو.

في النهاية، إن تكاليف المعيشة والإقامة في ألمانيا من الأمور التي تتباين بشدة بناء على مكان الإقامة ونمط حياة ومعيشة كل شخص، فيتراوح إجمالي تكاليف المعيشة والإقامة الشهرية في المدن الكبرى مثل: برلين أو فرانكفورت أو دوسلدورف -في المتوسط- ما بين 800 وألف يورو شهريا، على عكس المدن الصغيرة مثل: فرايبورغ أو ليبزغ أو هانوفر، إذ يتراوح إجمالي تكاليف المعيشة بين 600 و800 يورو شهريا. ووفقا لمؤسسة داد فإن إجمالي تكاليف المعيشة والإقامة للطلاب في ألمانيا يبلغ حوالي 794 يورو موزعين كالآتي: [[13]]
- الإقامة والإيجار: 298 يورو.
- الطعام والمشروبات: 165 يورو.
- الملابس: 52 يورو.
- ملحقات وأدوات دراسية: 30 يورو.
- التنقل والمواصلات: 82 يورو.
- التأمين الصحي وتكاليف الأدوية والعلاج: 66 يورو.
- التليفون والإنترنت والتلفزيون: 33 يورو.
- الأنشطة الترفيهية: 68 يورو.


تعبيراتتعبيرات

مشاركة

شاهد التلفزيون على الانترنت



المشاركات الشائعة